With Fun



 
الرئيسيةالبوابةبحـثالأعضاءالتسجيلدخولالمجموعاتس .و .ج

شاطر | 
 

 الفرق بين الرَّحمن والرَّحيم ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
றiss Đяemay

avatar

انثى
|| عدد مشآآركاتي ♥ : 46
|| آلعمرـرـر ♥ : 21
|| موآهبك / مهنتك ♥ : {طــــــالبهـ}×{الرسم×الجلوسـ طولـ الوقت على النت}
|| عدد نقآآطي ♥ : 27565
|| آلسمُعه ♥ : 10
|| تآريخ تسجيلي بآلمنتدي ♥ : 06/06/2010

مُساهمةموضوع: الفرق بين الرَّحمن والرَّحيم ...   الأربعاء يونيو 09, 2010 5:55 am







الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
أنقل لكم أخوتي في الله بعض الفوائد التي استفدتها من خلال قراءة شرح
ثلاثة أصول للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله، سائِلاً المولى عز وجل
التوفيق، وأن يستفيد من هذا الموضوع أكبر قدر من الناس.
والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.


الفائدة الأولى

الفرقُ بَينَ الرَّحمَن والرَّحِيم ..

الرَّحمَن اسم من الأسماء المختصة بالله عز وجل لا يُطلق على غيره والرَّحمَن معناه المتصف بالرَّحمة الواسعة.
2/ الرَّحِيم يطلق على الله عز وجل وعلى غيره ، ومعناه ذو الرحمة الواصلة.
فالرَّحمَن ذو الرَّحمة الواسعة، والرَّحِيم ذو الرَّحمة الواصلة فإذا
جمُِعا صار المراد بالرَّحِيم الموصل رحمته إلى من يشاء من عباده كما قال
الله تعالى: ((يعذب من يشاء ويرحم من يشاء وإليه تقلبون)) {سورة العنكبوت، الآية: 21}


الفائدة الثانية

مراتب الإدراك
مراتب الإدراك ست :
الأولى: العلم هو إدراك الشيء على ما هو عليه إدراكاً جازماً.
الثانية: الجهل البسيط وهو عدم الإدراك بالكلية.
الثالثة: الجهل المركب وهو إدراك الشيء على وجه يخالف ما هو عليه.
الرابعة: الوهم وهو إدراك الشيء مع احتمال ضد راجح.
الخامسة: الشك وهو إدراك الشيء مع احتمال مساو.
السادسة: الظن وهو إدراك الشيء مع احتمال ضد مرجوح.



الفائدة الثالثة

معنى قول المؤلف: {رحمك الله}


رحمك الله أفاض عليك من رحمته التي تحصل بها على
مطلوبك وتنجو من محذورك ، فالمعنى غفر الله لك ما مضى من ذنوبك ، ووفقك
بالمغفرة فالمغفرة لما مضى من الذنوب، والرحمة والتوفيق للخير والسلامة من
الذنوب في المستقبل،
وصنيع المؤلف رحمه الله تعالى يدل على عنايته وشفقته بالمخاطب وقصد الخير له.






الفائدة الرابعة


الإسلام العام والإسلام الخاص


قوله معرفة دين الإسلام:
الإسلام بالمعنى العام هو التعبد لله بما شرع
منذ أن أرسل الله الرسل إلى أن تقوم الساعة كما ذكر عز وجل ذلك في آيات
كثيرة تدل على أن الشرائع السابقة كلها إسلام لله عز وجل قال الله تعالى
عن إبراهيم: ((ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة)) {سورة البقرة، الآية: 128}.
والإسلام بالمعنى الخاص بعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم يختص بما بعث
به محمد صلى الله عليه وسلم لأن ما بعث به النبي صلى الله عليه وسلم نسخ
جميع الأديان السابقة فصار من أتبعه مسلماً ومن خالفه ليس بمسلم ، فأتباع
الرسل مسلمون في زمن رسلهم.



الفائدة الخامسة

معنى الدعوة على بصيرة


الدعوة إلى ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم من شريعة الله تعالى على مراتبها الثلاث أو الأربع التي ذكرها الله عز وجل في قوله: ((أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن)) {سورة النحل، الآية: 125} والرابعة قوله: ((ولا تجادلوا أهل الكتب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم )) {سورة العنكبوت، الآية: 46}.
ولا بد لهذه الدعوة من علم بشريعة الله عز وجل حتى تكون الدعوة عن علم وبصيرة . لقوله تعالى: ((قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله على بصيرة أنا ومن أتبعني وسبحن الله وما أنا من المشركين)) {سورة يوسف، الآية: 108}
والبصيرة تكون فيما يدعو إليه بأن يكون الداعية عالماً بالحكم الشرعي، وفي كيفية الدعوة، وفي حال المدعو.



الفائدة السادسة

أقسام الصبر

والصبر ثلاثة أقسام:
1/ صبر على طاعة الله.
2/ صبر عن محارم الله.
3/ صبر على أقدار الله التي يجريها إما مما لا كسب للعباد فيه، وإما مما يجريه الله على أيدي بعض العباد من الإيذاء والاعتداء.





الفائدة السابعة


مراتب جهاد النفس


قال الشيخ رحمه الله: قال ابن القيم –رحمه الله تعالى- : جهاد النفس أربع مراتب:
إحداها : أن يجاهدها على تعلم الهدى ودين الحق الذي لا فلاح لها ولا سعادة في معاشها ومعادها إلا به.
الثانية: أن يجاهدها على العمل به بعد علمه.
الثالثة: أن يجاهدها على الدعوة إليه وتعليمه من لا يعلمه.
الرابعة: أن يجاهدها على الصبر على مشاق الدعوة إلى الله وأذى الخلق ويتحمل ذلك كله الله.
فإذا أستكمل هذه المراتب الأربع صار من الربانيين.




الفائدة الثامنة


تفسير سورة العصر

فالله عز
وجل أقسم في هذه الصورة بالعصر على أن كل إنسان فهو في خيبة وخسر مهما
أكثر ماله وولده وعظم قدره وشرفه إلا من جمع هذه الأوصاف الأربعة:
أحدها: الإيمان ويشمل كل ما يقرب إلى الله تعالى من اعتقاد صحيح وعلم نافع.
الثاني: العمل الصالح وهو كل قول أو فعل يقرب إلى الله بأن يكون فاعله لله مخلصاً ولمحمد صلى الله عليه وسلم متبعاً.
الثالث: التواصي بالحق وهو التواصي على فعل الخير والحث عليه والترغيب فيه.
الرابع: التواصي بالصبر بأن يوصي بعضهم بعضاً بالصبر على فعل أوامر الله تعالى، وترك محارم الله ، وتحمل أقدار الله.
والتواصي بالحق والتواصي بالصبر يتضمنان الأمر
بالمعروف والنهي عن المنكر اللذين بهما قوام الأمة وصلاحها ونصرها وحصول
الشرف والفضيلة لها
((كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله)) {سورة آل عمران، الآية: 110}.



الفائدة التاسعة

شرح كلام الإمام الشافعي في سورة العصر

قال الشافعي -رحمه الله تعالى -: " لو ما أنزل الله حجة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم"
قال الشيخ العثيمين رحمه الله:
مراده رحمه الله أن هذه السورة كافية للخلق في الحث على التمسك بدين الله
بالإيمان ، والعمل الصالح ، والدعوة إلى الله، والصبر على ذلك، وليس مراده
أن هذه السورة كافية للخلق في جميع الشريعة.
وقوله : "لو ما أنزل الله حجة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم" لأن العاقل
البصير إذا سمع هذه السورة أو قرأها فلا بد أن يسعى إلى تخليص نفسه من
الخسران وذلك باتصافه بهذه الصفات الأربع: الإيمان، والعمل الصالح ،
والتواصي بالحق والتواصي بالصبر .


الفائدة العاشرة

العبادة بمفهومها العام والخاص

والعبادة بمفهومها العام هي "التذلل لله محبة وتعظيماً بفعل أوامره واجتناب نواهيه على الوجه الذي جاءت به شرائعه".

أما المفهوم الخاص للعبادة-يعين تفصيلها- فقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله : "العبادة أسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال،
والأعمال الظاهرة والباطنة كالخوف ، والخشية ، والتوكل والصلاة والزكاة ،
والصيام وغير ذلك من شرائع الإسلام.



الفائدة الحادية عشر

أنواع العبادة

وأعلم أن العبادة نوعان:
الأولى: عبادة كونية وهي الخضوع لأمر الله تعالى الكوني وهذه شاملة لجميع الخلق لا يخرج عنها أحد لقوله تعالى: ((إنْ كُل من في السمواتِ والأرضِ إلاَّ أتى الرَّحمَن عبداً)) {سورة مريم، الآية: 93} فهي شاملة للمؤمن والكافر، والبر والفاجر
والثانية : عبادة شرعية وهي الخضوع لأمر الله تعالى الشرعي وهذه خاصة بمن أطاع الله تعالى وأتبع ما جاءت به الرسل مثل قوله تعالى: ((وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا)) {سورة الفرقان، الآية: 63}.
فالنوع الأول لا يحمد عليه الإنسان لأنه بغير فعله لكن قد يحصل منه من شكر
عند الرخاء وصبر على البلاء بخلاف النوع الثاني فإنه يحمد عليه.




الفائدة الثانية عشر

تعريف التوحيد وأقسامه

التوحيد لغة: مصدر وحد يوحد ، أي جعل الشيء واحداً وهذا لا يتحقق إلا بنفي وإثبات، نفي الحكم عما سوى الموحد وإثباته له.
وفي الاصطلاح عرفه المؤلف بقوله: "التوحيد هو إفراد الله بالعبادة" أي
أن تعبد الله وحده لا تشرك به شيئاً، لا تشرك به نبياً مرسلاً ، ولا ملكاً
مقرباً ولا رئيساً ولا ملكاً ولا أحداً من الخلق ، بل تفرده وحده بالعبادة
محبة وتعظيماً ، ورغبة ورهبة.
وهناك تعريف أعم للتوحيد وهو: "إفراد الله سبحانه وتعالى بما يختص به" .
وأنواع التوحيد ثلاثة:
الأول: توحيد الربوبية وهو "إفراد الله سبحانه وتعالى بالخلق، والملك والتدبير" .


الثاني: توحيد
الألوهية وهو "إفراد الله سبحانه وتعالى بالعبادة بأن لا يتخذ الإنسان مع
الله أحداً يعبده ويتقرب إليه كما يعبد الله تعالى ويتقرب إليه".

الثالث: توحيد
الأسماء والصفات وهو "إفراد الله تعالى بما سمى به نفسه ووصف به نفسه في
كتابه ، أو على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم وذلك بإثبات ما أثبته ،
ونفي ما نفاه من غير تحريف ، ولا تعطيل ، ومن غير تكييف، ولا تمثيل".




الفائدة الثالثة عشر

أنواع الشرك

والشرك نوعان : شرك أكبر ، وشرك أصغر.
فالنوع الأول: الشرك الأكبر وهو كل شرك أطلقه الشارع وكان متضمناً لخروج الإنسان عن دينه.
النوع الثاني: الشرك الأصغر وهو كل عمل قولي أو فعلي أطلق عليه الشرع وصف الشرك ولكنه لا يخرج عن الملة.
وعلى الإنسان الحذر من الشرك أكبره وأصغره فقد قال تعالى: ((إن الله لا يغفر أن يشرك به)) {سورة النساء الآية : 48} .




الفائدة الرابعة عشر

ما يستفاد من قوله تعالى: {إنَّ رَّبَكُمُ اللهُ الذي خَلقَّ السَّمَاوَاتِ والأرض...}

قال تعالى: ((إن ربكم
الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل
والنهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق
والأمر تبارك الله رب العالمين))
{سورة الأعراف ، الآية: 54}.،

فيها من آيات الله:
أولاً : إن الله خلق هذه المخلوقات العظيمة في ستة أيام ولو شاء لخلقها بلحظة ولكنه ربط المسببات بأسبابها كما تقتضيه حكمته .
ثانياً : أنه أستوى على العرش أي علا عليه علواً خاصاً به كما يليق بجلاله وعظمته وهذا عنوان كمال الملك والسلطان.
ثالثاً : أنه يغشى الليل النهار أن يجعل الليل غشاء للنهار ، أي غطاء له فهو كالثوب يسدل على ضوء النهار فيغطيه.
رابعاً : أنه جعل الشمس والقمر والنجوم مذللات بأمره جل سلطانه يأمرهن بما يشاء لمصلحة العباد .
خامساً : عموم ملكه وتمام سلطانه حيث كان له الخلق والأمر لا لغيره.
سادساً : عموم ربوبيته للعالمين كلهم.




الفائدة الخامسة عشر

أنواع الدعاء

أعلم أن الدعاء نوعان: دعاء مسألة .. ودعاء عبادة.
فدعاء المسألة: هو
دعاء الطلب أي طلب الحاجات وهو عبادة إذا كان من العبد لربه ، لأنه يتضمن
الافتقار إلى الله تعالى واللجوء إليه ، واعتقاد أنه قادر كريم واسع الفضل
والرحمة. ويجوز إذا صدر من العبد لمثله من المخلوقين إذا كان المدعو يعقل
الدعاء ويقدر على الإجابة.
وأما دعاء العبادة
فأن يتعبد به للمدعو طلباً لثوابه وخوفاً من عقابه وهذا لا يصح لغير الله
وصرفه لغير الله شرك أكبر مخرج من الملة وعليه يقع الوعيد في
قوله تعالى: ((إنَّ الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين)) {سورة غافر، الآية: 60}.

أسألُ الله العظيم أن ينفعنى وإياكم بماجاء بالموضوع
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
فى حفظ الله ورعايته ،،

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m-d-m.ahlamontada.net/
smart girl

avatar

انثى
|| عدد مشآآركاتي ♥ : 47
|| آلعمرـرـر ♥ : 20
|| قسمي المفضل ♥ : قسم الضحك والفرفشة
|| موآهبك / مهنتك ♥ : الرسم والانشاد والتصميم
|| مآ هو مزاجك الان ♥ : ملل
|| عدد نقآآطي ♥ : 26916
|| آلسمُعه ♥ : 10
|| تآريخ تسجيلي بآلمنتدي ♥ : 15/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الفرق بين الرَّحمن والرَّحيم ...   الجمعة يوليو 16, 2010 4:40 am

يعطيكي العافية حبيبتي وتقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fairouz

avatar

|| عدد مشآآركاتي ♥ : 107
|| عدد نقآآطي ♥ : 26958
|| آلسمُعه ♥ : 10
|| تآريخ تسجيلي بآلمنتدي ♥ : 09/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: الفرق بين الرَّحمن والرَّحيم ...   الإثنين أغسطس 09, 2010 7:01 pm

شكرا قلبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
روح الحلا

avatar

انثى
|| عدد مشآآركاتي ♥ : 100
|| آلعمرـرـر ♥ : 27
|| قسمي المفضل ♥ : مطبخي
|| موآهبك / مهنتك ♥ : آلآنترنت
|| مآ هو مزاجك الان ♥ : رايقة
|| عدد نقآآطي ♥ : 26363
|| آلسمُعه ♥ : 10
|| تآريخ تسجيلي بآلمنتدي ♥ : 19/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: الفرق بين الرَّحمن والرَّحيم ...   الإثنين نوفمبر 15, 2010 2:18 am

عطيك ألف عآآفيهـ قلبوز ع الموزوع الجنآآن!!
ننتظر ابداعاتك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفرق بين الرَّحمن والرَّحيم ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
With Fun ::  مسسآإحتىـي «  ::  نفحآإت -
انتقل الى: